أسرار من حياة رغد صدام حسين

أسرار من حياة رغد صدام حسين
 أسرار من حياة رغد صدام حسين

استمرت رغد صدام حسين في كشف بعض الأسرار عن فترة حكم والدها، والحرب الأمريكية، وسقوط نظام الأب وهروبها من العراق، برفقة أسرتها، خلال الجزء الثالث من حوارها مع الإعلامي صهيب شراير في قناة «الحدث»؛ إذ تحدثت عن الحرب العراقية على الكويت وهروبها ومصرع شقيقيها عدي وقصي في بغداد.

 

أبرز ما ذكرته رغم صدام حسين في حوارها :

  •  كشفت أنه كان ممنوع تناول المشروبات الغازية في منزل صدام حسين، في أثناء الحرب، وأنهم عاشو فترة تقشف مثل باقي العراقيين، بسبب تعرض البلاد لمشكلات اقتصادية، نتيجة مشاركتها في حروب متتالية.

 

·        تعرضت العراق لمشكلات في الكهرباء والمياة بعد حرب الخليج الثانية، وعاش والدها صدام حسين حياة تقشف في فترة الحرب، وبعدها وقلل من استهلاكه للمياه، بسبب قلتها في العراق وقتها، وقرر أن يستمر في ذلك السلوك مثل باقي العراقيين حتى تصل المياه بشكل دائم لآخر مواطن عراقي.

  •  تعرضت مزرعتها الخاصة للقصف في الحرب الأمريكية على العراق، ونطق أحد أبنائها الشهادتين استعدادا لوفاته، وتعتبر ذلك من أصعب المواقف التي مرت عليها.
  •  لم تعرف سبب قيام والدها بالحرب على الكويت، واعتبرت أن الأخيرة أخطأت في حق العراق والعراقيين، وأنهم أيضا أخطأو في حقها، وأن والدها نفسه لم يكن سعيد بالغزو.

 

  • خروجها من العراق للأردن لم يكن منظما أو مخططا، ولكنها قررت السفر للأردن للإقامة بها، وكانت ضيفة مقيمة عند أحد العشائر العراقية بعد سقوط نظام والدها وخيروها للإقامة بين العشائر في الموصل أو المغادرة، وغادرت من عندهم بدون تخطيط.
  • دخلت الأردن هي وشقيقتها وأبنائهما عن طريق التهريب، بدون أوراق رسمية، نظرا لفقدانهم جوازات السفر الخاصة بهم، ودخلت الأردن على الأقدام.
  • متأكدة أنها ستعود للعراق وليست متوقعة ذلك، وتنوي طرح مذكراتها قريبا تحكي فيها كل شيء.
  • لم تر صورة شقيقيها عدي وقصي بعد قتلهم بواسطة القوات الأمريكية؛ إذ ظهرت جثثهم بشكل مآساوي على شاشات التلفزيون، وأكدت أنهم أخبروهم قرابة 3 سنوات أن عدي وقصي صدام حسين مازالوا على قيد الحياة ويقاتلوا.
  •  أخويها عدي وقصي قتلوا بسبب وشاية شخص مازال موجودا ويتنقل بين دول عربية وأوربية، رغم تضييق الخناق عليه، ولم تذكر اسمه.


Post a Comment

Previous Post Next Post