هل فقد البكارة يؤثر على صحة عقد الزواج

السؤال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سيدي الفاضل لقد قمت بخطبة فتاة حيث كان هنالك المجال المتاح من الحرية بأن نجلس سوياً بدون أن يكون معنا أحد مما سمح لنا أن نتهاون في بعض الأمور والتي قد زينها لنا الشيطان وقد كان هناك بعض التجاوزات التي تحدث بين الحين والآخر حتى تطور الأمر في لحظة ما  وأدخلت إصبعي في فرجها كمداعبة لا أكثر ولكننا تفاجئنا بنزول  نقطة دم صغيرة فهل بذلك أصبحت غير بكر؟؟؟ وهل يؤثر ترديد ورا وليها انني تزوجت البكر الرشيد علي صحة الزواج ام لا يؤثر ؟؟ ونحن قد ندمنا اشد الندم و توبنا الي الله .. جزاكم الله خيرا


هكذا رأيت الأزهر في كابول


الإجابة: الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد فإن الخِطبة هي مجرد وعدَ بالزَّواج ما لم يتمَّ عقدُ الزواج، فالمخطوبة لا تزالُ أجنبيّة عن الخاطب، وهو رجلٌ أجنبي بالنسبة للمخطوبة، إلا أنَّه امتاز عن غيره بِحَقّه في زواجِها، وأنَّه يَحرم على غيْرِه التَّقدّمُ لخِطبة مخطوبته إلا أن يتفرَّقا أو يستأذنه، ومن ثمَّ فلا يَحوز له أن ينظر إليْها باستِثْناء الرّؤية الشَّرعيَّة - ولا أن يَخلو بِها، ولا أن تتكشَّف أمامَه كما لا يَجوزُ التَّحدّث معها إلا بعد إذن الولي وبضوابطَ وشروطٍ - تَمامًا كما يَحدُث بيْن الرَّجُل والمرأة الأجنَبِيَّيْنِ - والغرضُ من ذلك سدّ الذَّرائع الَّتي تؤدّي إلى الوُقوع في الفِتَن والمعاصي، والواقع خير شاهد على اعتبار  تلك الضوابط الشرعية. فالواجب على السائل وخطيبته التوبة النصوح مما فعلا، والإكثار من فعل الحسنات، ومن لوازم التوبة، قطع العلاقة بينكما حتى يتم عقد الزواج. أما ترديد لفظ البكارة في صيغة عقد الزواج، فلا يبطل العقد، بل الزواج صحيح حتى لو قلت للولي زوجني وليتك البكر الرشيد، وقال الولي: زوجتك وليتي البكر الرشيد، وقبلت الزواج على هذا: فالزواج صحيح؛ لأن تلك الفتاة في حكم البكر، فلم يحصل جماع بينكما،، والله أعلم

المصدر : موقع طريق الإسلام


Labeled Posts Blogger Widget in Tab Style
تابعونا علي جوجل نيوز

Post a Comment

Previous Post Next Post