هل اليهود بالفعل من نسل سيدنا إبراهيم ؟

من المقولات الدارجة أن اليهود من نسل سيدنا إبراهيم ولكن لمعرفة مدي دقة تلك المقولة علينا الرجوع إلي صفحات التاريخ بداية من الهجرات حيث حدثت الهجرة في موجات متتالية إلي وادي الرافدين وبلاد الشام ووادي النيل ولم يحدثنا التاريخ عن آي هجرات يهودية حينما سكن إبراهيم حيرون من أرض كنعان ثم رحل إلي مصر ثم عاد إلي أرض كنعان ومنها إلي مكة المكرمة لبناء قواعد البيت الحرام

 تتوالي الأكاذيب لليهود بأن العبرانيين هم وحدهم نسل سيدنا إبراهيم
 عليه السلام من ولده سيدنا إسحق وعدم الاعتراف بذرية إسماعيل وهم عرب المستعربة بالرغم من اعترافهم بتلك القرابة , والعجيب أن هذا الزعم تناقلته النصارى في العهد الجديد حيث زعموا أن إبراهيم حين أمر بذبح ابنه بكره الوحيد حيث كان إسحق مع أن التوراة تذكر أن إبراهيم رزق بإسماعيل قبل إسحق فنقرأ في سفر التكوين الآتي ( وكان ابرام ابن ست وثمانين عام لما ولدت هاجر إسماعيل لابرام ) ثم 
نتابع بعد ذلك في سفر التكوين ( وكان إبراهيم ابن مائة عام حيث ولد له إسحق ابنه )
متي يحرم الدين عمليات " التحول الجنسي " ؟

 يأتي التناقض بعد ذلك في سفر التكوين ( خذ ابنك وحيدك الذي تحبه إسحق واذهب إلي أرض المريا واصعده هناك محرقة علي أحد الجبال الذي أقول لك ) , وتذكر لنا التوراة بطريقة درامية العديد من المواقف التي تحدثت عن اسحاق مثل الفترة التي قضاها اسحاق في سيناء بصحبة ولداه عيسو ويعقوب واللذان لم يرد ذكرهما الا بعد أن شاخ وطعن في السن حيث قام بالزراعة كما تقول التوراة وباركه الرب وكثرت مقتنياته وجمع المواشي والعبيد فصار أحسن حالاً مما آثار عداوة وحقد الفلسطينيين عليهم خاصةً عندما تداخل معهم في مناوشات ومناقشات آدت إلي صدام واستولي الفلسطينيون علي آبار أبيه وردمها , تتابع التوراة أن اسحاق عاد مرة ثانية إلي وادي جرار وعاد حفر آبار أبيه ثم صعد منها إلب منطقة بئر سبع حيث قام عبيده بحفر بئر سميت شبعة ومنها صارت بعد ذلك سبع وهنا ظهر له الرب وتكلم معه
بقلم الكاتب الدكتور
محمد عبدالتواب 

 
Flag Counter
آصف بن برخيا " شخصية دينية اختلفت عليها تفسيرات اليهود والمسلمين قديماً وحديثاً
Labeled Posts Blogger Widget in Tab Style

Post a Comment

Previous Post Next Post