حكاية المثل الشعبي " اللي اختشوا ماتوا "

حكاية المثل الشعبي " اللي اختشوا ماتوا "
 حكاية المثل الشعبي " اللي اختشوا ماتوا "
"اللى اختشوا ماتوا" مثل شائع في مجتمعنا الشرقي ليتردد حين يرغب شخص فى فعل شيئ لكنه يستحى من ذلك فيقال له فوراً " اللى اختشوا ماتوا" كتعبير عن ضرورة تخلصه من الحياء وفعل ما يريد، وقد لا يعرف الكثيرين أصل هذا المثل لكنهم يرددونه في الكثير من المواقف في الحياة اليومية , و يعتبر هذا المثل من أكثر الأمثال التي يرددها الكبار والصغار، كما أن كلمة "اختشوا" هي كلمة فلكلورية مصرية وتعني الكسوف والخجل، حيث يستخدم هذا المثل حين نرى شخصًا لا يخجل و يتجاوز كل حدود الأدب
  ووفقا للكثير من الروايات المنتشرة، فإن أصل المثل يعود إلى عصر العثمانيين، وكان في ذلك العصر يشاع فيه انتشار الحمامات العامة، كما أن هذه الحمامات كانت تستخدم الأخشاب والحط و النشارة في عملية تسخين أرضية الحمام والمياه، وكان يذهب أغلب الرجال والنساء إلى هذه الحمامات.

حقائق غريبة عن محاكمات مدينة " سايلم " ضد السحرة والمشعوذين


 وفي يوم من الأيام نشب حريق هائل بإحدى حمامات المخصصة النساء، فهربن أغلب النساء اللواتي كانوا العاريات، لينجوا بأنفسهم من الحريق، لكن هناك بعض السيدات اللواتي استحين من الخروج بهذا المنظر، ظلوا في أماكنهم حتى التهمتها النيران، حيث أنهم فضلوا الموت على الخروج عاريات. وعندما جاء صاحب الحمام وسأل الحارس الذي كان يحرس الحمام أثناء غيابه:
 .هل مات أحد من النساء"، فأجابه اللي اختشوا ماتوا" ومن هنا أصبح رد الحارس مثل يردده الكثيرون منا في وقتنا الحال
بقلم الكاتب الدكتور
محمد عبدالتواب

 
تابعونا علي جوجل نيوز
Labeled Posts Blogger Widget in Tab Style

Post a Comment

Previous Post Next Post