السحر في مصر القديمة وعبر التاريخ: السحر الأسود في أوروبا: الحلقة الثالثة

من المثير أيضاً أن نبحث من خلال صفحات التاريخ والكتب التي تناولت ذلك الموضوع لجمع المزيد من الحكايات وتاريخ بعض الأشخاص ممن كانت حياتهم مليئة بالغموض والأفعال التي لم يجد أحد لها تفسير حتي الآن 

لكن دعنا نلقي بعض الضوء علي ظهورالسحر الأسود بصيغة مختلفة أو بعض الأشخاص الذي جاء ذكرهم في كتب التاريخ وبعض حكاياتهم أو أساطيرهم من خارج التاريخ المصري وذلك عبر أوروبا في العصور القديمة والوسطي وأيضاً في العصر الحديث , فالتاريخ مازالت صفحاته مليئة بألغاز و شخصيات لا نجد تفسير لما قاموا به حتي صاروا مثل الأساطير التي ننصت إليها بحرص دون أن نُعلق عليها .

الفيلسوف "أبولونيوس" وذلك بعد ميلاد المسيح بعشرين عاماً حيث كان له من القصص و الحكايات الغريبة العديد منها , ففي أحد المرات وهو بالسوق إستوقف رجلاً ماراً بجواره لا يعرفه قائلاً له 
ــ كيف تترك طفلك يغرق في البحر وأنت تلهو هنا ؟!!
وبالفعل في تلك اللحظة يتحقق الناس أن الطفل قد غرق في تلك اللحظة , وفي أثناء زيارته لمدينة "أفسوس" بتركيا وقف فجأة في أحد الأسواق وأخذ يصرخ قائلاً 
ــ إضربوه .. إضربوه بشدة ... لقد أصابته .. الدماء تنزف ... إن هذا الملك ظالم ... إنه يستحق العذاب

السحر في مصر القديمة وعبر التاريخ: حكايات الكبالا ونوستراداموس: الحلقة الرابعة
وهذا ماحدث للملك دومسيان حيث ضربوه فأصابوه فأغرقوه في دمه في نفس اللحظة التي كان يصرخ بها أبولونيوس .
ويقال أنه قام بزيارة التبت حيث رأي الأعاجيب في إحدي القصور هناك فعاد إلي روما يروي للناس ما سمعه ففزع الناس من ذلك وقرروا أن يقدموه للمحاكمة و إعدامه ولكن في تلك اللحظة قد إختفي ولم يظهر ثانيةً .

الكونت "سان جرمان" الرجل الذي تضاربت الأقوال عن ميلاده  ويوم وفاته فالبعض قال أنه ولد عام 1784 والبعض قال أنه توفي عام 1794 والبعض قال أنه عاش مئات الأعوام . كان كاتباً وفيلسوفاً وطبيباً وشاعراً وعالم كيمياء وقد قام بزيارة أوروبا كلها وتحدث عنه فولتير بكل إجلال بأن مالديه يستغرق ألف عام من المعرفة فهو الرجل الذي يعلم كل شيء , في فرنسا عام 1740 ظهر هذا الرجل ولم يعلم أحد من أين أتي ولم يراه أحد يوماً ما يأكل أو يشرب وكان لديه قدرة هائلة علي معرفة التواريخ والأرقام ويقال أن هذا الرجل مات من الجوع عندما وقف شهراً كاملاً في مكان واحد لايتحرك وهو يقوم بتحويل 
الأحجار إلي فاكهة والتي كانت بالفعل تتحول إلي فاكهة ثم تعود كونها حجراً مرة أخري                                                                  
وقد تقابل مع الملك لويس الخامس عشر وقد أذهله بما يقوله أو يفعله فكان يخرج من جيبه عشرات قطع الماس ويقذف بها علي المنضدة وينقي الماس من العروق التي تشوهه فيصير صافياً نقياً , وفي ذات يوم كتب في مذكراته قائلاً ( إلتقيت بهم بالقرب من باريس , تفاهمنا سريعاً , أذابوني وحملوني لا أعلم كيف ولكن وجد نفسي أنظر إلي الأرض من أعلي , رأيت المنازل صغيرة والأنهار مُجرد خيوط متلألأة والجبال أحجار صغيرة ورأيت الأهرامات متوهجة وسافرت عبر الكواكب وتطلعت حولي فوجدت أُناس لا يتكلمون بل بينهم إشارات بالعين ثم وجدت نفسي علي مسافة ألف ميل من باريس وأنني مُسافر منذ أسبوعين ) , وفي ذات يوم سألته مدام بومبادور عشيقة لويس الخامس عشر قائلة :
ــ كم عمرك ؟!!
 ــ في بلادكم حوالي تسعون عاماً ومئات الأعوام في بلاد أخري
ثم إختفي الكونت ولم يظهر مرة أخري.

أطلانتس القارة المفقودة: أطلانتس أسطورة العصر الحديث: الحلقة الخامسة
الرسام الروسي "نيكولاس روريش" والذي توفي عام 1947 وله متحف مميز في نيويورك يضم ألف لوحة ولكل لوحة نبوءة خاصة بها فلقد رسم قبيل الحرب العالمية الأولي لوحة بها سيف يطيح بثلاثة تيجان وبالفعل سقطت ثلاثة عروش و قبل قيام الحزب النازي رسم ألمانيا يقودها ساحر إلي الدمار وجاء هتلر بعدها بسنوات , ولقد رسم لوحة لزوجته وهي تسقط من فوق الدرج فأخفاها بعيداً عنها ولكنها سقطت وتحطمت ساقها , عندما كان يلتقط الفرشاة يشعر أن هنالك قوة غريبة تُسيطر عليه ترسم بالفرشاة حتي تنتهي من اللوحة لتكشف له عن النبوءة , في كتابه "أسطورة الصخور" يتحدث عن رحلته العجيبة إلي الهمالايا حيث إمتطي الفيل وأمامه صندوق بداخله حجر لونه أسود وأحمر له قدرات خارقة يتحكم بالعقول والمعادن , كان يرغب في أن يعيده إلي أصحابه "حراس المعرفة الإنسانية" , وتروي زوجته بأنها كانت ترافقه في تلك الرحلة حيث تبدلت الأرض من حولها وإختفي العالم الذي تعرفه جيداً لأنهم أتوا لكي يستردوا ذلك الصندوق ثم إختفوا مُجدداً .

في عام 1965 كان هنالك رجلاً دميم يدعي "كاستيلان" طرق باب منزل فتاة صغيرة وجميلة وبعد عدة أيام صارت تلك الفتاة تتبعه في كل مكان هي غير قادرة عن التوقف في ملاحقته حتي إستطاع البعض مُساعدتها في التخلص من ذلك السحر وتم الحكم عليه بالسجن لمدة خمسة عشر عام , ويقال أن هذا الرجل كان لديه القدرة علي تحويل أي شيء إلي طعام والماء إلي نبيذ ويقال أنه عندما تم الإفراج عنه توجه نحو ميدان عام حيث إزدحم العامة حوله ثم سقط ككتلة من اللحم الأسود وتنبعث منه رائحة كريهة ففزع الناس وفروا خوفاً من تلك اللعنة وعندما عادوا لم يجدوا من بقايا كاستيلان سوي كلب ميت

بقلم الكاتب
د / محمد عبدالتواب
 
 

Flag Counter
أطلانتس القارة المفقودة: رحلات البحث عن اطلانتس: الحلقة السادسة
Labeled Posts Blogger Widget in Tab Style

Post a Comment

Previous Post Next Post