أطلانتس القارة المفقودة: هل أصل الحضارة الإنسانية قد أتي من السماء ؟!!: الحلقة الثامنة والأخيرة

قبل الإجابة علي ذلك دعونا نستعرض بعض الآراء القيمة في ذلك وخاصةً ما قاله الدكتور شلتوت عندما قال أن أول مجتمع زراعي ظهر منذ ثمانية عشر ألف سنة في غرب إسنا جنوب مصر وقد أدرك المصري القديم علاقة النجم سايروس وبداية الفيضان وأهميته له مما دفعه لدراسة ذلك حيث أدرك أن بداية الفيضان مع شروق الشمس من ناحية النجم سايروس وتلك الظاهرة تُسمي الإحتراق الشروق للنجم سايروس وهذا ما جعل المصري القديم يبجل هذا النجم اللامع  ويطلق عليه نجم ايزيس كما جاء في نصوص الأهرام من الأسرة الخامسة .

العادات الصحية: "صبحية" الجمال ضرورية

في عام 1862 قام العالم المصري الفلكي "محمود باشا" بدراسة قيمة عن علاقة أهرامات الجيزة بالنجم سايروس حيث وجد أن زاوية ميل جميع الأهرامات هي إثنان وخمسون ونصف درجة وأن هذا ليس وليد الصدفة بل يرتبط بظاهرة فلكية وهي عندما يكون النجم سايروس في ذروته تسقط إشاعته مباشرةً علي الوجهة الجنوبية لهرم خوفو ومنقرع من خلال فتحة التهوية إلي حجرة الملك وبالتحديد علي رأس الملك ربما لتأمل أو منحه قوة إلاهية , لذلك عبر ثمانية عشر ألف سنه تطورت الحضارة وأدركت أهمية العلوم ومزجها بالفلسفة الدينية والإعتقاد في الحياة مابعد الموت وأهمية النجوم في حياتهم اليومية وإرتباطها بمعتقدات السحر لدي العامة , فالحضارة الفرعونية هي تراكمات لتجارب كثيرة في علوم الرياضيات والهندسة والفلك وليست وليدة حضارة أخري هبطت من السماء حيث لايوجد دليل واضح وقوي في أي من الحضارات القديمة .

 

كيف تأثر مؤلف "ديون" بالإسلام وكيف صوره؟


هكذا ظل الإنسان عبر كل تلك العصور منذ أن ذكر أفلاطون لأول مرة قصة اطلانتس والخيال يُداعب الإنسان عن كنوز تلك القارة المفقودة والتمسك بالأمل بأنها حقيقة حيث كانت المدينة الفاضلة في أذهان الفلاسفة ومنبع الحضارة الإنسانية وسوف تظل هكذا طالما ظلت حلم يراود المغامرون والمستكشفون وفرضية يلهث ورائها علماء الآثار والمستكشفين في كل مكان.

تمت

بقلم الكاتب الدكتور

محمد عبدالتواب

Flag Counter


 

Labeled Posts Blogger Widget in Tab Style

Post a Comment

Previous Post Next Post