أنت تسأل وأنا اجيب: كيف أتخطى شعوري باحتياجي للارتباط العاطفي؟

سؤال من رنا الزيني يقول: كيف يختار الإنسان شريك حياته؟ هل هناك قواعد ثابتة أو صفات معينة من الممكن أن تؤثر على حياة الشخصين معًا؟

ليس هنالك قواعد ثابتة يمكن أن نؤسس من خلالها فكرة الزواج وقبول الطرف الآخر لكن يمكن القول هنالك علامات تساعدنا علي اتخاذ القرار الصحيح والسليم وسوف اذكرها في نقاط محددة حتي تكون واضحة للجميع فمنها تراثية ومنها علانية واجتهاد شخصي .

·       النظرة الأولي أو اللقاء الأول مهم للغاية فعندما تجد أن بداخلك راحة وقبول للطرف الآخر منذ اللحظة الأولي أو النظرة فهذا شيء جيد للغاية لأن الأرواح المتشابه تتلاقي ويحدث انسجام تلقائي لكن غير ذلك فلا تحاول أن تقنع نفسك بالطرف الآخر مهما كانت مميزاته

·       الجانب الديني في كل طرف مهم للغاية ونقصد هنا الجانب الديني السمح الوسط وليس المتشدد وهذا يظهر جلياً في الحديث ومفردات الشخص وثيابه ونظراته ورؤيته للدنيا وآرائه لأن من يتبع تعاليم دينه ولديه يقين بأن الدين يهذب النفس فسوف يكون بلا شك يحاول تطبيق تعاليم دينه بحيادية وعدل مع الطرف الآخر لذلك لا تنظر إلي المظاهر بل حاول أن تري بعمق ما بداخل الطرف الآخر من أخلاق وهذا ما أقصده

·       المستوي الثقافي مهم للغاية حتي يكون هنالك تقارب في الأفكار والثوابت وطريقة التعامل فالطرف المثقف يدرك جيداً كيف يتعامل مع الطرف الآخر بشياكة كذلك الأصل والتربية من الأشياء المهمة لأن العائلات التي تهتم بفكرة أن الأخلاق أساس كل التعاملات وليس المال تستطيع أن يكون بينك وبينهم حوار إيجابي وتفاهمات كثيرة

·       الزواج ليس ماديات ومظاهر تبذير تفوق قدرات كلا الطرفين لأنه في الأساس ليس صراع بل تعاون في بناء مجتمع جديد علي قواعد صحيحة وسليمة فالبيت الصحيح يبني علي التفاهم بين الطرفين وليس علي نوع الثلاجة أو تكاليف الزفاف

·       يجب أن يكون هنالك قاعدة واضحة للمستقبل المشترك بمعني هنالك تفاهمات حول دور كل طرف في حياة الطرف الثاني من حيث فكرة العمل والمسؤوليات والالتزامات المشتركة والمتبادلة وتكون تلك التفاهمات واضحة وصريحة وملزمة لكل طرف

·       أسرة كل طرف هي عبارة عن انعكاس لبيئة هذا الطرف وطريقة تعامله في الحياة لأن أفراد الأسرة تتعامل بتلقائية وبالتالي يمكن أن ندرك من خلال تصرفاتهم طبيعة التعامل فيما بينهم مثال علي ذلك يمكن ملاحظة الأم إذا كانت هي المسيطرة والأب ذو شخصية ضعيفة أو أن أفكار تلك الأسرة متحررة بطريقة مبالغ فيها لا يتناسب مع مفهومك الحياتي أو أن الطرف الآخر مدلل بطريقة مبالغ فيها وهذا فكل طرف يجب أن يكون علي طبيعته وليس متجمل لكي يكون في أبهي صورة غير واقعه الفعلي

المزيد من التساؤلات

 أنت تسأل وأنا اجيب: التحرش .. من الجاني ومن الضحية في رأيك ! ؟ ما هي الأسباب

 

سؤال من سارة حسن تقول: كيف أتخطى شعوري باحتياجي للارتباط العاطفي؟

إذا كان المقصود هنا الاحتياج الجنسي فهذا يختلف من شخص لآخر لأسباب كثيرة منها أسباب طبية وأسباب نفسية متعددة ولذلك علينا أن نتعامل مع الأمر بواقعية وليس أنه شيء يعيب الشخص ولذلك علينا أن نتعامل معه من خلال إطار ديني في المقام الأول حتي لا يكون سبب في السقوط في هاوية الرزيلة وفعل أشياء محرمة ولا يجب فعلها لذلك علينا تحديد السبب إذا كان طبياً يمكن معالجته أو فراغ نفسي يمكن أن نقاومه من خلال ملأ الفراغ بكثرة الصلاة والتسبيح والتأمل بطريقة إيجابية وممارسة الرياضة والأنشطة الثقافية والاجتماعية التي تشغل تفكيرنا وعدم السماح بالتفكير بتلك الأمور حتي يحين لك الزواج كذلك تجنب كل ما يثير الجسد لذلك الاحتياج العاطفي مثل الثياب الضيقة ومشاهدة الأفلام الإباحية والعادة السرية ... لكن لو المقصود بالاحتياج العاطفي الحب والرومانسية فهذا لا يحدث لأننا نحتاج لذلك بل يحدث مصادفة بالحب ربما نصادفه في حياتنا وربما لا نصادفه لكن القدر له دور في ذلك الأمر لذلك لا تشغلي بالك في التفكير في تلك الأمور بل حددي أهداف لمستقبلك وكيفية العمل عليها حتي تتجنبي التفكير في تلك الأمور .

المزيد من التساؤلات

أنت تسأل وأنا اجيب: كيف تتخطي علاقة فاشلة لمدة ثماني سنوات ؟ 

 

 

سؤال من GM.HA  تقول : كيف أتعامل مع الزوج كثير الاستياء ويستمر استياؤه لفترة طويلة أيضاً؟

من عادة الرجال عدم الاهتمام بالتفاصيل في الحياة الزوجية من مبدأ استمرار الحياة وعدم الزج بنفسه في مستنقع الكآبة الذي يمكن أن يتواصل لعدة أيام بسبب شيء تافه لكن هنا الزوج ربما يهتم بالتفاصيل أكثر ومن النوع المنمق والذي يهتم بالتفاصيل في مجمل حياته وبالتالي في منزله ومع زوجته لذلك علي الزوجة أن تدرك ذلك وتتعامل معه بنفس الفكر حتي لا يحدث تصادم يومي بسبب اختلاف طريقة التعامل مع الحياة الزوجية فلا يمكن للزوجة تجاهل ذلك الأمر والتصادم من أجل إجبار الزوج أن يسير علي نهجها من إهمال التفاصيل وكذلك الزوج أيضاً فالحياة الزوجية ليست صراع من أجل وجود منتصر ومنهزم بل لخلق بيئة صحية وسطية بين الطرفان يتقبلها كل طرف لذلك نصيحتي يجب أن يكون هنالك مصارحة بين الطرفين وتفاهمات واضحة وصريحة يلتزم بها كل طرف لذلك المشكلة ليست في المخطئ بل المشكلة التعامل كل من طرفي العلاقة مع الطرف الآخر ويجب أن يكون لديهما قناعة بسياسة التنازلات حتي تسير الحياة إلي الأفضل بإذن الله

المزيد من التساؤلات

 أنت تسأل وأنا اجيب: ما هي قواعد التعامل مع البشر من وجهة نظرك؟

 

 

سؤال من رغد يقول : مره استيقظت بفزع بسبب صوت بكاء ولد اختي الصغير ومن بعد تلك الليلة اصبحت افزع كثير في نومي اذا سمعت اي صوت واحيانا يصل الامر الى الاستيقاظ واقف عند باب غرفتي لا تأكد وارجع انام، بالأسبوع الواحد لابد ان افزع واخاف في وقت نومي، هل الامر يستدعي دكتور نفسي؟

الفزع هنا نابع من قلق داخلي يلازمك لأسباب أخري لم تذكريها فالإنسان عندما يواجه مشاكل في حياته يعجز عن حلها تسبب له ضغط نفسي يتحول إلي شيء مقلق للعقل الباطني الذي يعكسه في أحلام مزعجة وكوابيس وتيقظ مفاجئ بسبب خلق أصوات مزعجة وهمية لذلك إذا كان هنالك مشاكل في حياتنا علينا مواجهتها وعدم الخوف من ذلك كذلك تناول المشروبات المهدئة مثل الكركدية وقراءة كتاب مسلي يكون رواية أو مغامرات حتي يتسنى للعقل الباطني رسم خيال مبهج بعيداً عن منطقة القلق والأهم قراءة سورة الكرسي والأذكار التي تمنح النفس الراحة والسكينة وتخلق مجال كهرومغناطيسي إيجابي حولك يمنع جذب الطاقة السلبية إليك فالروحانيات تكسب الروح طاقة إيجابية هائلة ولا تنسي أن يكون لديك محاولات دؤوبة في رفع مستوي الثقة بالنفس لديك

المزيد من التساؤلات

 أنت تسأل وأنا اجيب: كيف اتخلص من التخيلات الجنسية والعاطفية ؟

 

Post a Comment

Previous Post Next Post