تطعيم الأسياخ النحاسية

تطعيم الأسياخ النحاسية
تطعيم الأسياخ النحاسية


منذ نشأة علوم الاستشعار بواسطة اسياخ البحث وكانت المعضلة تكمن في إيجاد التطعيم المناسب حيث ان التطعيم يحفز الاسياخ بالبحث عن شبيه له وهذا يعد انجاز عظيم وغير مسبوق في هذا المجال الآن . ولكل شيء نظير في الكون الفسيح سواء معدن او عنصر او غاز لذلك ما زال ذلك الأمر يشكل عائق في التطور في علوم الاستشعار عن بعد ومنها اسياخ البحث أي كان معدنها .


 ناخذ على سبيل المثال معدن الذهب .. تعلمون بان الذهب معدن خامل لا يتاكسد ولا يتفاعل وهنا تكمن المشكلة في البحث عنه حيث ان حرارة الارض ان وجد بها الذهب لا يتأثر بها وكذلك لا يوجد شيء يحفز كي يسهل أمرنا بالبحث فالعديد قام بتجارب وأبحاث علمية وتجارب ميدانية ولكن الامر اصعب مما نعتقد

كثير ما نجد في الأسواق اجهزة البحث عن الذهب ومنها التصويرية والاستشعارية.

كيفية صناعة الأسياخ النحاسية المستخدمة في التنقيب عن المقابر الفرعونية والمعادن والمياه


الأجهزة التصويرية . تستطيع أن تميز وتفصل بين المعادن على اختلافها و لا تكترث النظائر لكل معدن في الطبيعة ولكن في واقع الأمر يختلف الأمر بشكل كبير حيث نجدها لا تفرق بين هذا وذاك الكوارتز ذهب والذهب كوارتز لا يوجد فصل ولا عزل لأنها تبحث عن تردد وهنا التردد متقارب الى حد كبير فتردد الذهب العالي0 5900 والكوارتز 58580 الفرق لاشيء بين كلا المعدنين إذن لا بد من مراجعة ذلك وإيجاد حل ولكن علينا التروي وعدم التسرع فمشوار الألف ميل بدايته خطوة.


  •  يجب علينا أن نجد موجات تساوي الهدف فقط ولا تقبل القسمة على اثنين
  •  يجب علينا أن نقوم بتحفيز المعدن الخامل وهو في مكانه بالأرض
  •  يجب أن نعرف هل المعدن طبيعي ام لا

يجب علينا أن نجد موجات تساوي قيمة الهدف الذي نريد البحث عنه ولا تبحث عن نظائر له.

هناك العديد من طرق البحث بواسطة اسياخ النحاس واعتمد الباحثون وخبراء الأسياخ على اكثر من طريقه فمنهم من يؤيد فكرة أن تقوم بمسك الطعم باليد ومنهم من يؤيد تسخير طول الاسياخ للبحث وتكون مجردة ومنهم من يعتمد على حركة الاسياخ فوق الأهداف ليعرف ما هي ومنهم من يعتمد على طريقة الاعداد الذرية للبحث .

الأساسيات في علم الأسياخ النحاسية في البحث عن الذهب


ولكل طريقة ايجابيات وسلبيات ،

ولكن لابد أن نعلم أن الأجسام غير متشابه من جميع النواحي فمن الصعب ان تكون النتائج متطابقة من شخص لآخر فنجد الطرق تنجح مع البعض ولا تنجح مع البعض الآخر لاختلاف الزمان والمكان والشخص نفسه إذن لابد من وضع حد لذلك

لكن كيف ذلك ؟

يكون ذلك من خلال إيجاد طعم لا يتحكم به حامل الاسياخ وإنما التطعيم هو الذي يقوم بتحفيز وتحريك الاسياخ للبحث عن عن الشيء المطلوب ،

الطعم الموجي ؛ يستطيع هذا التطعيم خلق موجات كهرومغناطيسية حول السيخ الايمن ويحرك الاسياخ الى اقرب موجات تتشابه معه بخلاف التطعيم الكلاسيكي الطريقة القديمة ملامسة الاسياخ لقطع ذهب أو غيرها وبتالي لا يوجد تحفيز للبحث عن هدف مشابه إنما نأخذ الأسياخ هالة التطعيم وبتالي لا تبحث عن شيء آخر خلاف الطعم الملامس له .


ملاحظة:

البحث عن الفراغ بواسطة الفضة يتطلب تدريب مكثف لإتقان هذه الطريقة, والتدريب يكون عن طريق البحث عن فراغ معروف الى ان يتم إتقان هذه الطريقة.

هناك احتمالية أن لا تتجه الاسياخ الى الفراغ من اول مره ويجب التدرب الكثير والمكثف.

يتم التطعيم على مقبض السيخ

(اي قطعه فضه تفي بالغرض).

اي معدن يتم التطعيم به يلغي الفراغ ما عدا الفضة

التطعيم بالفضة لا يدل إلا على فراغ من نحت انسان ولا يتجه الى فراغ طبيعي 

أسرار التأكيس في الأسياخ النحاسية في الكشف عن الذهب
Labeled Posts Blogger Widget in Tab Style
تابعونا علي جوجل نيوز

Post a Comment

Previous Post Next Post