كيف يمكن أن نحدد أهدافنا وبالتالي نعمل على تحقيقها ؟

كيف يمكن أن نحدد أهدافنا  وبالتالي نعمل على تحقيقها ؟
كيف يمكن أن نحدد أهدافنا  وبالتالي نعمل على تحقيقها ؟


العديد من الأسئلة التي يرسلها لي القراء وخاصة المراهقين والشباب يتساءلون علي فكرة الأهداف وتحديدها وكيفية تحقيقها , لكن قبل ذلك علينا تحديد الشخصية وقدراتها لأن تلك العملية تمر بعدة مراحل يجب علينا أن ننظر إليها بطريقة عقلانية وغير حيادية وبدون أي مشاعر تؤثر عليها.


مواصفات الشخصية صاحبة الأهداف

من المهم أن تتوافر عدة شروط في تلك الشخصية والتي من خلالها يمكن تحقيق تلك الأهداف بنجاح تام ولذلك علينا أن ننظر إلي قدراتنا لنحدد هل تتوافر لدينا أم ينقصنا بعضها ونقوم بتطوير أنفسنا قبل البدأ أو الشروع في تحديد تلك الأهداف ومنها وهذا ما يسمى    (Current situation analysis )

الثقة بالنفس : من المهم جداً أن يكون لدينا ثقة بالنفس واليقين بقدرتنا في تحقيق تلك الأهداف وبالتالي كلما كانت ثقتنا بأنفسنا قوية كلما كانت نسب النجاح والقدرة علي مواجهة المعوقات أسهل لذلك من لا يملك تلك الثقة عليه أن يكتسبها ويعمل على تطويرها وهذا حديث آخر يحتاج إلى مقالة أخرى

الشخصية القوية : من المهم جداً أن نطور شخصيتنا لتكون قوية وبعيدة كل البعد عن الخجل والضعف والانعزالية وعدم الرغبة في المواجهة لأن تحقيق الأهداف يحتاج شخصية قوية رزينة صامدة أمام عواصف الحياة التي ربما تطيح بأهدافك لذلك يمكن أن نصور أن الشخصية القوية هي دفة قاربك نحو تحقيق أهدافك وعليك أن تخوض تجارب عدة قبل الشروع في تحديد أهدافك في الحياة لتكتسب الخبرة وأظن أن المشاركة في الأعمال الخيرية تجعلك تري الوجه القبيح للحياة وتجعلك أكثر صلابة.

العزيمة والإصرار : من السهل جداً أن تحدد أهدافك لكن من الصعب جداً أن تقوم بتنفيذها لأن كل مرحلة تحتاج من الرغبة والعزيمة القوية وعدم تسرب اليأس إلي تفكيرك بل عليك أن تلغي كلمة الفشل من قاموسك وأن لا مجال لهذا الفشل بل المجال كله نحو النجاح.

تحديد قدراتك : يجب عليك أن تعلم قدراتك جيداً لكي تحدد أهداف تتماشى مع ذلك فمثلاً لا يمكن أن أكون رسام بدون موهبة , لا يمكن أن أكون كاتب بدون أن أكون مثقف أو لدي موهبة الكتابة , إذن علينا تحديد موهبتنا ومهاراتنا جيداً لتكون الأهداف متماشية معها.

التاريخ و قارة اطلانتس المفقودة

مرحلة تحديد الأهداف

وتلك المرحلة هي الأساس وهي تسمي ( The planning ) والتي تشمل عدة خطوات يجب علينا تحديدها بكل دقة وموضوعية بعيداً عن المشاعر و التي تحدد بناء على المرحلة تسبقها وهنا تسمى تلك المرحلة ( Smart Technique ) وتشمل عدة خطوات وهي كالتالي.

تحديد الهدف العام ( The Goal ):   والمقصود هنا الهدف العام والذي يشمل العديد من الأهداف المحددة بدقة مثل تحديد الهدف أن أكون شخصية ثرية أو أكون طبيب وهذا يتطلب عدة مراحل لكي نصل إلي تحقيق ذلك الهدف حيث ينقسم إلى أهداف في مرحلة قصيرة ومحددة.

الأهداف قصيرة المدى ( The objectives ) : مثال على تلك الأهداف هي المرور على مرحلة الإعدادية والنجاح فيها بتفوق وتنظيم حياتي الدراسية بطريقة مختلفة ومنظمة جداً ثم يأتي الهدف الثاني وهو تحقيق التفوق في مرحلة الثانوية والتي يؤهلني لدراسة الطب و كذلك تحقيق الأهداف المصاحبة مثل تعلم اللغة الإنجليزية بطريقة ممتازة وهكذا , وتلك الأهداف تكون محددة الفترة الزمنية.

التكتيك والنهج ( Tactics )  : والمقصود هنا التنفيذ على أرض الواقع بمعنى أن لدي هدف النجاح بتفوق في الثانوية فهذا يستلزم وضع نظام مذاكرة صارم من بداية العام الدراسي حتى نهايته مع تقييم دوري مستوانا الدراسي وتنظيم أوقاتنا بطريقة الجداول أو الأهداف اليومية والأسبوعية والشهرية بما يسمى ( Time Management ) لذلك علينا فهم تلك الجزئية والتدرب عليها ويكون لدينا العزيمة في تحقيق ذلك الأمر.

الأهداف المقبولة والمنطقية ( Realistic and Achievable Objectives ) : والمقصود هنا أن تكون كل تلك الأهداف واقعية ويمكن تحقيقها وليست درب من الخيال حيث لا يمكن أن أكون طبيب وأنا لا أطيق دراسة المواد العلمية أو أخشي رؤية الدماء لذلك الأهداف ترتبط بما نحب أن نكون علي حسب قدراتنا الشخصية والمهارية.

الفترة الزمنية لتحقيق الهدف ( The time frame ) : والمقصود هنا تحديد فترة زمنية سوف يتم تحقيق الهدف فيها وليست فترة بلا نهاية مثال ذلك سوف أقوم بشراء سيارة فهل سوف أقوم بشرائها في عام أو اثنين أو حينما يتيسر ذلك ؟!!


التقييم والمراجعة الدورية ( The evaluation and Control ) : والمقصود هنا تقييم سير الأهداف واتخاذ القرارات الصحيحة لتصحيح مسار تطبيق الأهداف للوصول للنتيجة النهائية مثال على ذلك لو كان الهدف أن التحق بكلية الطب فيكون الإطار الزمني هو عام واحد فقط وبالتالي عليك أن تقييم مستواك كل ثلاثة أشهر حتي تصحح طريقك بمعنى أنك بعد التقييم وجد نفسه متفوق في اللغة الإنجليزية ولكنك ضعيف في اللغة العربية فهذا يعني فقدان العديد من الدرجات وبالتالي ضياع حلم الالتحاق بكلية الطب وهنا علامة إنذار بذلك وعليك اتخاذ القرار الذي يصحح مسارك في اللغة العربية مثل المزيد من المذاكرة أو طلب المساعدة لتطوير مستواك أو بحل الكثير من الأسئلة لتجنب فقد درجات في تلك المادة وهكذا.

في نهاية الأمر عليك أن تكون صبور ذو بأس شديد ولديك اليقين بقدراتك بأنك سوف تنجح في نهاية الأمر وأنك سوف تواجه الكثير من الصعاب ولكنك سوف تتفوق عليها وقبل كل ذلك عليك بالمواظبة على الصلاة والبعد كل البعد عن كل شيء يغضب الله ورسوله لأن الله إذا أحب عبدا جعل البركة في كل شيء يفعله ووفقنا الله جميعاً لما يرضاه ويحبه.

بقلم الكاتب الدكتور

محمد عبدالتواب 

أسباب السمنة المفرطة وعلاجها
Labeled Posts Blogger Widget in Tab Style

Post a Comment

أحدث أقدم