كيف تتغلب على الكسل

كيف تتغلب على الكسل
كيف تتغلب على الكسل


 
الكسل هو عادة سيئة يجب التخلص منها ومعالجتها فهي تؤثراً سلباً على حياة الإنسان وتمنعه من عيش حياته بصورة طبيعية، كما تحرمه من فرصة تحقيق النجاح والتقدم، وتجعله يعيش في دوامة لا نهاية لها من الفشل والإحباطات المتتالية
.

قد تشعر في كثير من الأحيان بالكسل وعدم الرغبة في النهوض من سريرك للقيام بأي عمل أو حتى لمجرد التواصل مع الآخرين، ولكن يجب أن لا تستسلم لهذا الأمر، وان تحاول إتباع بعض الطرق التي تساعدك في علاج الكسل والتغلب عليه!
في بداية الأمر يجب أن تتأكد أنه من الطبيعي أن تنهض من سريرك يومياً وتقوم بالأعمال المطلوبة منك مثل الذهاب إلى العمل أو الجامعة أو المدرسة، ممارسة الرياضة والتواصل الاجتماعي مع الناس.

وتوصل استبيان للرأي أجرته شركة فيتامينات "هيلث سبان"، إلى أن الشعور بفقدان الطاقة يتنامى في يناير، لافتا إلى أن الكثير من الأشخاص يعتمدون على طرق غير صحية لمواجهة ذلك.

وطبقا لنتائج الاستبيان الذي نشرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، يلجأ 4 من أصل 10 أشخاص يعانون من التعب إلى المشروبات الغنية بالكافيين، مثل الشاي والقهوة إمدادهم بالطاقة، بالرغم من الآثار السلبية المترتبة على شربها.

ومن الممكن أن يتم إمداد الجسم بالنشاط عبر اتباع مجموعة من النصائح:

 

نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن

ننتقل في قائمة اسباب الكسل وعلاجه إلى النظام الغذائي وما هي الأطعمة الواجب تناولها والأطعمة الواجب التقليل منها. نبدأ أولاً مع وجبة الغداء التي نشعر جميعنا بعدها بالخمول ولكن في ذات الوقت لا نتمكن بعدها وخاصة للموظفين أن ياخذوا قسطاً من الراحة، ولهذا من أحد نصائح علاج الكسل هو التخفيف او التقليل من الكربوهيدرات التي تحفز إنتاج “السيروتونين” الشعور بالنعاس والاسترخاء، والاستعاضة عنهم بالبروتينات والخضار والحبوب الكاملة والمكسرات والتي تعتبر جميعها منشطات طبيعية للخمول.

يساعد تناول غذاء صحي متوازن الجسم في الحصول على الفيتامينات والمعادن الضرورية التي يحتاجها ليتوفر له الطاقة، كما أنها تجنبك الإحساس بالتعب.

وينصح خبراء التغذية بضرورة الإكثار من تناول الفيتامينات التي تسهم في خفض الشعور بالإرهاق مثل فيتامينـB ـــ C، فضلا عن الحديد والمغنسيوم.

الإكثار من شرب الماء

لا يعرف كثيرون أن الجفاف يفاقم الشعور بالتعب، لذا ينصح بتناول الماء باستمرار، والحرص على الإكثار من الأغذية والخضراوات الغنية بالسوائل، بالإضافة إلى المشروبات الأخرى التي لا تحتوي على الكافيين بنسبة عالية.

كما يجب تجنب شرب القهوة والشاي بكميات كبيرة، كونها مدرة للبول وتلعب دورا مؤثرا في تخفيض نسبة السوائل بالجسم.

الحزن والوحدة أسباب وعلاج

 

الابتعاد عن التكنولوجيا

تحاصرنا التكنولوجيا في كل مكان، إلا أنه من الضروري أن نريح عقولنا بالابتعاد عن تلك التقنيات وأدواتها ليوم واحد على الأقل في الأسبوع، أو القيام بنشاطات، مثل الرياضة، دون أن يدخل فيها العنصر التقني.

كذلك تساعد الأنشطة الاجتماعية للقاء الأصدقاء والأقارب مثلا في إراحة الذهن ومنحه جرعة جديدة من الطاقة.

الراحة، النوم، الرياضة

عادة يأتي الكسل نتيجة للشعور بالتعب وقلة الطاقة، وفي هذه الحالة أنت بحاجة إلى إعطاء جسمك بعضاً من الراحة والنوم اللازم، ولا تنسى أن ممارسة التمارين الرياضية المعتدلة واستنشاق الهواء الطبيعي سيساعدك في التخلص من التعب والكسل.
التحفيز
في بعض الحالات تشعر أنه ينقصك الكثير من التحفيز للقيام بأمر ما، فتصاب بالكسل والإحباط أيضاً، ولكن قد تستطيع أن تحفز نفسك بنفسك من خلال التفكير بأهمية المهام أو حتى الأهداف التي يجب أن تقوم بها والفائدة التي ستعود عليك جراء ذلك!

يوصي الأطباء دائماً بممارسة بعض التمارين الرياضية والقيام بالأنشطة الحركية سواء كانت بالمشي لمدة نصف ساعة في اليوم أو الذهاب إلى النادي الرياضي أو حتى القيام بالتمارين الرياضية في المنزل، وذلك لدور الرياضة في علاج الكسل وتنشيط الدورة الدموية، علاوة على ذلك فإن التمارين الرياضية تفرز مادة الأندورفين التي تلعب دور كبير في تحسين المزاج.

 

النوم بشكل جيد

يليها في قائمة كيفية علاج الكسل هو إعطاء الجسم قسط من الراحة، فعادة يأتي الكسل نتيجة للشعور بالتعب وقلة الطاقة، وفي هذه الحالة يجب أخذ قسط من الراحة والنوم بشكل جيد. حيث أن السهر إلى أوقات متأخرة والاستيقاظ مبكراً يعد من اسباب الخمول والكسل.

الاستحمام بشكل يومي

واحد من أهم أسباب علاج خمول الجسم هو غسل الوجه بالماء عند الاستيقاظ مما يساعد الشخص على الخروج من حالة النوم، وإذا استمر الشعور بالكسل والخمول يمكنكم الاستحمام، حيث يساعد الماء على تنشيط الدورة الدموية في الجسم وتنمية الشعور بالحيوية وتنشيط الجسم من الخمول.

استغل الوقت

لا يحتاج الطالب لوقت طويل لينتهي من واجباته وأبحاثه، ولكن كل ما عليه فعله هو التركيز على مهام قصيرة، يمكن الانتهاء منها بسرعة، والعمل عليها دون انقطاع، ومن الأفضل القيام بحماية هذه الوقت من خلال إعداد مساحة عمل خاصة بك تقليل التشتيت.

تحديد مقدار العمل المطلوب

اكتب العمل الذي تحتاج لإنجازه، لأن هناك حدًا لمقدار المعلومات التي يمكنك تذكرها ومعالجتها في وقت واحد، فعليك كتابة كل المهام، بما في ذلك البحث والمهام الكتابية، وتقدير مقدار ونوع الجهد الذي يتطلبه كل منهما وتحديد التحضيرات اللازمة لكل مهمة.

كيف تتعامل مع مشكلتك

 

تقسيم المشاريع الكبيرة إلى مشاريع أصغر

يتيح تقسيم المشاريع الكبيرة إلى مهام أصغر، القدرة على الإدارة وتحقيق أقصى قدر من الكفاءة والفعالية، ويجب أن تتبع المهام المسندة إليك تسلسلاً منطقيًا، فبعض المهام أساسية وبعضها يمكن القيام به لاحقا، وعليك أيضا تسجيل التقدم في المشروع، لأنه عندما ترى ما حققته يظهر لديك الحافز لتستمر في التقدم وتنتهي من المشروع.

تحديد الأهداف

عندما تحدد أهدافًا محددة وصعبة، يمكن أن يعزز ذلك أدائك ويزيد حافزك، أما وضع أهداف عامة أو غامضة أو سهلة فليس له فائدة.

حدد الأهداف المتعلقة بالجهد، كالتخطيط لقضاء 3 ساعات في يوم واحد لدراسة فصل معين، أو ضع أهدافًا تتعلق بإكمال مهام محددة مثل كتابة مقالة معينة.

وضع في الاعتبار في خطتك وقتًا للتعامل مع أي مقاطعات أو تحديات، وأيضاً وقتاً للراحة والترفيه.

أمر واحد في كل مرة

يجب عليك التركيز في القيام بأمر واحد في كل مرة، فإن شعرت بأن عليك انجاز الكثير من الأمور، فسوف تشعر بأنك مثقل بالأعباء بالتالي قد يتغلب الكسل عليك في هذه اللحظات. لذا قم بأمر واحد في كل مرة، وستجد نفسك قد أنهيت جميع المهام دون أن تشعر بذلك.

 

تحديد المكافآت

من المفيد توضيح المكافآت في هذا الوقت من الدراسة، سواء كانت هذه المكافآت داخلية، مثل الشعور بالإنجاز الذي يأتي من فهم مفهوم صعب بشكل جيد، أو خارجي، مثل الحصول على درجة جيدة.

كن مرن وسهل على نفسك

هذه الأزمة لم يسبق لها مثيل، وكل الناس تسعى جاهدة للتكيف معها وتخطيها، فلم يتوقع أحد قضاء هذه الأشهر في المنزل، والتعلم عبر الإنترنت، ولهذا فبعض الأيام لن تسير كما هو مخطط لها، ولا بأس بذلك، سامح نفسك عندما لا تبذل قصارى جهدك، ولكن عليك التقدم للأمام والتغلب على العوائق.

ماذا تريد أن تصبح؟

يجب أن تحدد الشخص الذي ترغب أن تكون عليه إلى جانب تحديد الأهداف التي يجب عليك تحقيقها، بالإضافة إلى معرفة طبيعة الحياة التي تأمل في عيشها، كل هذه الأمور مجتمعة يمكنها ان تحفزك على القيام بالمزيد وعلاج الكسل الذي قد يعتريك في بعض الأحيان.

فكر في الإيجابيات

تفكيرك بالإيجابيات والفوائد التي ستعود عليك من شأنها أن تساعدك حقاً في علاج الكسل واتخاذ الخطوات اللازمة في هذا السياق، لذا عليك استبدال الصعوبات والمعوقات في تحقيق المهام والأهداف إلى فوائد وإيجابيات. تذكر أن تركيز أفكارك على المشاعر السلبية والصعوبات لن يؤدي إلا الى إحباطك وإصابتها بالكسل وإبعاده عن مخطط ومسيرتك.

تطوير الذات والشخصية

 

لا تنسى العواقب

فكر في كل العواقب التي قد تواجهك إن استسلمت للكل، وفي حال عدم قيامك بالمهام الموكلة إليك. مجرد التفكير في هذه العواقب يمدك بالمحفزات اللازمة للتغلب على الكسل والقيام بما عليك!

التخيل

هل تعلم أن لمخيلتك تأثير كبير على عقلك وأفعالك؟ إذا ما رأيك في استخدام المخيلة كوسيلة لعلاج الكسل؟ ما عليك سوى تخيل نفسك وأنت تقوم بإتمام المهام الموكلة إليك بسهولة، هذا الأمر سيساعدك في التخلص من الكسل وتحفيزك على العمل!

تحدث لنفسك

نعم فهذه الطريقة تجدي نفعا، كرر بعض الجمل المحفزة لنفسك مثل: "بالطبع أستطيع تحقيق أهدافي"، أو "القيام بهذه المهمات يجعلني أقوى"، تذكير نفسك في هذه الحقائق دائما سيدفعك إلى الأمام ويعالج الكسل في حال ظهوره.

المماطلة

تجنبها وابتعد عنها قدر المستطاع، فهي شكل من أشكال الكسل! إن كان عليك القيام بأمر ما اليوم، فلا داعي لتأجيل، بالمماطلة لن تريحك، بل سوف تسمع أصواتاً في رأسك تذكرك طوال الوقت أن عليك القيام بأمر ما تفسد يومك! لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.

Post a Comment

أحدث أقدم