الشخصية الانطوائية: أسباب وعلاج

الشخصية الانطوائية: أسباب وعلاج
الشخصية الانطوائية: أسباب وعلاج

 
نظرة عامة

اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، الذي يُسمَّى أحيانًا "الاعتلال الاجتماعي"، هو اضطراب عقلي لا يُظهر فيه الشخص أبدًا أي اعتبار للصواب والخطأ، ويتجاهل حقوق الآخرين ومشاعرهم. يميل الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع إلى التلاعب بالآخرين أو معاملتهم بلا مبالاة قاسية. لا يُظهرون أي إحساس بالذنب أو الندم على سلوكهم.

الأفراد المُصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع غالبًا ما ينتهكون القانون، ويصبحون مجرمين. قد يكذبون ويتصرفون بعنف أو رعونة، وتكون لديهم مشكلات مع إدمان المخدرات والكحول. بسبب هذه الصفات، لا يمكن للأشخاص المصابين بهذا الاضطراب عادةً تحمُّل مسؤوليات العائلة أو العمل أو المدرسة.

هنالك ثلاثة أمور مُتقاربة من بعضها البعض، وهي الانطوائية، والخوف الاجتماعي، والحياء.

أما الحياء فهو من الإيمان، وأما الخوف الاجتماعي، فهو قضية سلوكية نفسية مُكتسبة، تُعالج عن طريق المواجهة وعدم التجنب وبعض الأدوية، وأما الانطوائية فهي علّة في تطور الشخصية، حيث يكون الإنسان مفتقداً للمهارات الاجتماعية وقليل الثقة بالذات، وربما لديه شعور بالدونية .

قد تظن أن أعراض الشخصية الانطوائية تتوقف على الرغبة في البقاء داخل المنزل في معزل عن باقي الناس ، ولكن مفهوم الشخصية الانطوائية وسماتها أشمل من مجرد الرغبة في البقاء وحيدا أو الشعور بالراحة في البعد عن الآخرين، لنتعرف سويا في هذا المقال على أصحاب الشخصية الانطوائية والسمات التي يتصفون بها وكيف يمكن تغيير سمات هذه الشخصية لسمات أكثر اجتماعية.

 

ما هي الشخصية الانطوائية 

الانطوائية هي أسلوب شخصية معروف يعتمد بصفة كبيرة على تفضيل العيش في العالم الداخلي للذات فضلا عن العالم الخارجي، فالشخض الانطوائي غالبا ما يفضل الإبحار في عالمه الخاص المكون من أفكاره ومشاعره وحوافزه الذاتية بدلا من استمداد حوافزه مما يحيط به في العالم الخارجي.

ما هي سمات الشخصية الانطوائية

الشخصية الانطوائية ليست الشخصية القلقة أو الخجولة، وفي نفس الوقت لا يستمتع الشخص الانطوائي بما يستمتع به الشخص الاجتماعي أو الانفتاحي، لذلك فإن أغلب سمات الشخصية الانطوائية تتمثل فيما يأتي :

  • يستمد الشخص الانطوائي طاقته من التفكير ومن البقاء بمفرده، على العكس من الشخص الانفتاحي الذي يشعر بالطاقة أثناء تواجده بين الناس.
  • تميل الشخصية الانطوائية إلى الهدوء والاتزان.
  • الشخص الانطوائي أكثر تحفظا من الشخصة الانفتاحية.
  • قد لا يبدو الشخص الانطوائي سعيدا بالتعرف على أشخاص جدد.
  • يشعر الشخص الانطوائي باستنفاذ الطاقة إذا تواجد في بعض المحافل الاجتماعية مصل الأفراح أو الحفلات، وقد يشعر بعدها بالرغبة الملحة بالتواجد بمفرده لبعض الوقت.
  • يمتلك الشخص الانطوائي مجموعة صغيرة من الأصدقاء.
  • يستطيع الشخص الانطوائي تحليل المواقف والمشكلات بدقة متناهية.
  • يستطيع الشخص الانطوائي أن يكون قائدا بارعا لأنه شديد التركيز ويستطيع التفكير في الواقع وتحليل المواقف ببراعة.
  • يرغب الشخص الانطوائي بالوظائف التي تبتعد عن التجمعات البشرية مثل الكتابة أو البرمجة أو غيرها من الوظائف التي لا تتطلب التفاعل مع الناس.

وكما بينا لك من قبل الشخص الانطوائي ليس خجولا، فالفرق بين الخجل والانطوائية يكمن في استمتاع الانطوائي بالبقاء بمفرده بينما الشخص الخجول لا يستمتع بالتواجد بمفرده مثل الانطوائي ويرغب في التفاعل مع من حوله ولكن يمنعه خجله من ذلك.

الرهاب الاجتماعي والخجل المفرط: أسباب وعلاج


الأعراض

قد تشمل مؤشرات وأعراض اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ما يلي:

  • عدم الاكتراث للصواب والخطأ
  • الإصرار على الكذب أو الخداع لاستغلال الآخرين
  • القسوة والسُّخرية وعدم احترام الآخرين
  • استخدام الذكاء أو المَكْر لغِشِّ الآخرين لتحقيق مكاسب شخصية أو لجلب سعادة شخصية
  • الغطرسة والشعور بالاستعلاء والتشبُّث الشديد بالرأي
  • المشاكل المُتكرِّرة مع القانون، بما في ذلك السُّلوك الإجرامي
  • الانتهاك المُتكرِّر لحقوق الآخرين من خلال التخويف وخيانة الأمانة
  • الاندفاع أو الفشل في التخطيط للمستقبل
  • الطابع العدائي أو حدة الطبع أو الهياج أو العدوانية أو العنف
  • قلة العاطفة تجاه الآخرين أو عدم النَّدم على إلحاق الضرر بالآخرين
  • المخاطرة غير الضرورية أو السلوك الخطير دون مراعاة سلامة الذات أو الآخرين
  • قلة تكوين علاقات أو تكوين علاقات تنطوي على سوء المعاملة
  • عدم مراعاة العواقب السلبية للسلوكيات أو التعلُّم منها
  • عدم تحمل المسؤولية بشكل مستمر والفشل المتكرِّر في الوفاء بالْتِزامات العمل أو الالْتِزامات المالية

عادةً ما يَظهَر على البالغين الذين لديهم اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أعراض اضطراب السلوك قبل بلوغهم سن 15 عامًا. تتضمَّن مؤشرات اضطراب السلوك وأعراضه على مشكلات سلوكية خطيرة ومستمرَّة، مثل:

  • العدوانية تجاه الأشخاص والحيوانات
  • تدمير الممتلكات
  • الخِداع أو المراوغة
  • السَّرِقة
  • انتهاك خطير للقواعد

على الرغم من أن اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع يُعَدُّ مُمتدًّا مدى الحياة، ففي بعض الأشخاص، قد تنخفض بعض الأعراض — خاصة السلوك المُدمِّر والإجرامي — مع مرور الوقت. ولكن ليس من الواضح ما إذا كان هذا الانخفاض هو نتيجة للتقدُّم في العمر أم لزيادة الوعي بعواقب السلوك المُعادي للمجتمع.

متى تزور الطبيب؟

من غير المرجَّح أن يطلب الأشخاص الذين لديهم اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع المساعَدة بمفردهم. فإذا كنتَ تشتبه في أن أحد الأصدقاء أو أحد أفراد الأسرة قد يكون مصابًا بهذا الاضطراب، فربما تقترح عليه بلطفٍ أن يطلب المساعَدة من أحد اختصاصيي الصحة العقلية، وتعرض عليه مساعَدته في التوصل إليه.

الأسباب

الشخصية هي مزيج من الأفكار والمشاعر والسلوكيات التي تجعل كل شخص متفردًا. إنها الطريقة التي ينظر بها الأشخاص إلى العالم الخارجي ويفهمونه ويرتبطون به، وكذلك الطريقة التي يرون بها أنفسهم. تتشكل الشخصية في الطفولة من خلال تفاعل الميول الموروثة و العوامل البيئية.

إن السبب الدقيق وراء الإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية غير معروف ولكن:

  • قد تجعلك الجينات عرضة للإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية — وقد تؤدي مواقف الحياة إلى تطوّرها
  • قد تحدث تغييرات في طريقة عمل الدماغ خلال نمو الدماغ

توجد بعض النظريات الشائعة لأسباب ميل شخص للسمات الانطوائية وميل شخص آخر للسمات الانفتاحية أو الاجتماعية، وتعد فسيولوجيا الجسم والدماغ من أبرز هذه الأسباب، ودعنا نشرحها لك في النقاط التالية :

  • توجد مجموعة من الخلايا العصبية في جذع المخ والتي بدورها مسؤولة عن درجة الوعي والاستيقاظ لدى كل فرد منا.
  • نطلق على هذا التجمع من الخلايا العصبية نظام التنشيط الشبكي RAS وهو المسؤول عن دورة الاستيقاظ والنوم وعن استيعاب المعلومات وعن درجة الوعي والنشاط الذهني كما بينا لك.
  • يختلف نشاط هذا المركز العصبي من شخص لآخر، وبالتالي النشاط الأعلى يتبعه رغبة أقوى في التفكير وتحليل المواقف والهدوء والميل للسمات الانطوائية.
  • أما النشاط الأقل لهذا المركز العصبي يتبعه الميل الأكثر للسمات الانفتاحية أو الاجتماعية.

وبالطبع توجد بعض العوامل الاجتماعية والنفسية التي قد تؤثر على الشخص وتجعله تتسم ببعض سمات الشخصية الانطوائية بالإضافة إلى العامل البيولوجي التي شرحناه لك من قبل.

 

عوامل الخطر

يبدو أن هناك عوامل معينة تزيد من خطورة الإصابة باضطراب الشخصية الانطوائية؛ مثل:

  • التشخيص باضطراب سلوك الطفولة
  • تاريخ الأسرة لاضطراب الشخصية الانطوائية أو غيرها من اضطرابات الشخصية أو اضطرابات الصحة العقلية
  • التعرُّض للإيذاء أو الإهمال أثناء الطفولة
  • حياة أسرية غير مستقرة أو عنيفة أو فوضوية أثناء الطفولة

الرجال أكثر تعرُّضًا لاضطراب الشخصية الانطوائية من النساء.

 

المضاعفات

قد تشمل المضاعفات والنتائج والمشاكل الناجمة عن اضطراب الشخصية الانطوائية ما يلي على سبيل المثال:

·        سوء معاملة الزوج أو سوء معاملة الطفل أو إهمالهم

·        مشاكل مع تناول الكحول أو تعاطي المخدرات

·        أن تكون في الحبس أو السجن

·        سلوكيات القتل أو الانتحار

·        وجود اضطرابات الصحة العقلية الأخرى؛ مثل الاكتئاب أو القلق

·        تدنِّي الوضع الاجتماعي والاقتصادي والتشرُّد

·        الموت المبكر، نتيجة للعنف عادةً

الخوف والقلق وكيف التعامل معهما

هل أنت بالفعل انطوائي؟ 

الانطوائية ليست مرضا مزمنا أو حادا يستدعي منك أن تقلق بشأنه، وبعض الشخصيات التي تتسم بالصفات الانطوائية قيادية وذات كاريزما عالية، ولكن إليك أبرز الأعراض الظاهرة للشخصية الانطوائية حتى تقرر إن كنت انطوائيا أم لا.

  • هل تستمتع بالبقاء في البيت منفردا.
  • هل تشعر أن التواجد في الأفراح والحفلات وغيرها يستنزف طاقتك.
  • هل لديك دائرة ضيقة من الأصدقاء المقربين منك.
  • هل تشعر بالتوتر عند مقابلة أشخاص جدد.
  • هل يصفك الكثير من الناس أنك شخص هادئ ومتحفظ.
  • هل يجد الكثير من الناس صعوبة في التعرف عليك.
  • هل تشعر بـ التوتر عند التواجد في بيئات عمل نشطة لفترة طويلة.
  • هل تميل إلى تعلم الأشياء الجديدة من خلال المشاهدة فضلا عن التجربة والخطأ.
  • هل أنت دائم التفكير وتستطيع تحليل المعطيات المتوافرة لديك بدقة.
  • هل تشعر بالرغبة في البقاء منفردا لبعض الوقت بعد تواجدك في المحافل أو النوادي أو غيرها. 
  • هل تميل إلى الوظائف التي تنأى عن التعامل مع الناس كالبرمجة والرسم والكتابة.
  • هل تفكر كثيرا في تجاربك الذاتية وذكرياتك وتحللها بدقة.

إن كانت أغلب إجاباتك على الأسئلة السابقة بنعم فأنت تميل إلى الصفات الانطوائية أكثر من السمات الاجتماعية أو الانفتاحية، ودعنا نخبرك أن أغلب الناس لا يتميزون بصفات انطوائية بحتة ولا صفات انبساطية أو اجتماعية بحتة، وغالبا ما ستجد نفسك تجمع بين صفات الشخصيتين.

 

التشخيص

من غير المُرجَّح أن يعتقد الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع أنهم بحاجة إلى المساعدة. ومع ذلك، فقد يطلبون المساعدة من مُقدِّم الرعاية الأولية بسبب أعراض أخرى مثل الاكتئاب أو القلق أو نوبات الغضب أو لعلاج إدمان المواد المُخدِّرة.

قد لا يُقدِّم الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع وصفًا دقيقًا لمُؤشِّرات المرض وأعراضه. وأحد العوامل الرئيسية في التشخيص هو مدى ارتباط الشخص المصاب بالآخرين. يُمكن أن تُوفِّر العائلة والأصدقاء معلومات مفيدة بعد الحصول على إذن المريض.

بعد إجراء تقييم طبي للمساعدة في استبعاد الحالات المرضية الأخرى، قد يقوم مُقدِّم الرعاية الأولية بالإحالة إلى اختصاصي الصحة العقلية لإجراء مزيد من التقييم.

يعتمد تشخيص اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع على:

  • تقييم نفسي للكشف عن الأفكار والمشاعر والعلاقات وأنماط السلوك والتاريخ العائلي
  • التاريخ الشخصي والطبي
  • الأعراض المذكورة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، الإصدار الخامس (DSM-5)، الذي نشرته الجمعية الأمريكية للطب النفسي

على الرغم من أن اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع لا يتمُّ تشخيصه عادة قبل سن 18 عامًا، إلا أن بعض مُؤشِّرات المرض وأعراضه قد تحدث في مرحلة الطفولة أو سنوات المراهقة المُبكِّرة. عادةً ما يكون هناك دليل على أعراض اضطراب السلوك قبل سن 15 عامًا.

وقد يُفيد اكتشاف اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع في وقت مبكِّر في تحسين النتائج على المدى الطويل.

العلاج

من الصعب علاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع، ولكن قد يكون من المفيد بالنسبة لبعض الأشخاص العلاج والمتابعة الدقيقة على المدى الطويل. ابحثْ عن متخصِّصين في الطب والصحة العقلية ممن لديهم خبرة في علاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع.

يعتمد العلاج على حالة كل شخص على حدة ومدى استعداده للمشاركة في العلاج وشدة الأعراض.

العلاج النفسي

يُستخدَم العلاج النفسي أو ما يُطلَق عليه العلاج بالحوار في بعض الأحيان في علاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. قد يتضمَّن العلاج، على سبيل المثال، السيطرة على الغضب والعنف، وعلاج إدمان المُخدِّرات، وعلاج حالات الصحة العقلية الأخرى.

ولكن لا يكون العلاج النفسي فعَّالاً دائمًا، خاصة إذا كانت الأعراض شديدة ولا يستطيع الشخص الجَزْم بما إذا كان مُساهِمًا في مشكلات خطيرة أم لا.

الأدوية

لا توجد أدوية مُعتمَدة بشكل خاص من قِبَل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية لعلاج اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. قد يَصِف الأطباء أدوية لمعالجة الحالات المرتبطة أحيانًا باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع مثل القلق، أو الاكتئاب، أو أي أعراض عدوانية. عادةً ما تُوصَف بعض الأدوية بحذر لاحتمالية أن يُسيء البعض استخدامها.

هنالك دواء يُعرف باسم (بروزاك) يًستعمل أصلاً لعلاج الاكتئاب والقلق والوساوس، ولكن قد وُجد أخيراً أنه يُساعد أيضاً في علاج الانطوائية، ويزيد في مقدرة الشخص على الإقدام والدافعية والتفكير الإيجابي، وعليه أرجو أن تتناوله بمعدل كبسولةٍ واحدة في اليوم لمدة ستة أشهر.

 

كيف تتخلص من الانطوائية 

في الواقع الانطوائية هي صفات شخصية وسمات واضحة قد يصعب عليك التخلص منها، والحقيقة أن محاولاتك لتغييرها قد يستنزف طاقتك ويغير صفاتك الذاتية كليا، ولكن إن أصررت على هذا فإليك بعض الوسائل التي قد تساعدك على تغيير السمات الانطوائية 

  •  حاول التفكير بصوت عالي

الشخص الانطوائي يميل إلى التفكير الداخلي و قلما يتحدث عن أفكاره، بينما الشخص الاجتماعي غالبا ما يتحدث مع الآخرين عن الأفكار التي تدور في ذهنه، لهذا يمكنك أن تحاول التفكير بصوت مرتفع قليلا، وأن تشرك من حولك فيما يشغلك.

  •  حاول توسيع دائرتك الاجتماعية قليلا

غالبا ما يشعر الشخص الانطوائي بالسعادة مع عدد أقل من الناس، والتواجد في التجمعات البشرية الواسعة غالبا ما يستنفذ طاقته، لهذا حاول شيئا فشيئا توسيع دوائرك الاجتماعية.

  •  استخدم هاتفك أكثر

غالبا ما يتلقى الأشخاص الانطوائيون الكثير من الرسائل والمكالمات، ولكنهم  لا يردون على نفس المعدل من الرسائل، لهذا حاول استخدام هاتفك في التواصل مع الآخرين أكثر.

-الآن بعد وصولك إلى هذا الحد من المقال، هل ما زلت إلى الآن ترغب في التوقف عن السمات الانطوائية وتغييرها لبعض السمات الاجتماعية؟؟، دعنا نخبرك أن السمات الانطوائية هي سمات شخصية شخصية رائعة لا تستدعي منك كل هذا الجهد لتغييرها.

ما هي المهارات التي يمتلكها الانطوائيون؟

ألم نخبرك من قبل أن السمات الانطوائية هي سمات شخصية رائعة، وربما يدل على ذلك أن الانطوائيين ينفردون ببعض المهارات الشخصية التي يعد من أبرزها ما يلي 

1.   التحليل الجيد للمواقف.

2.   الاستماع الجيد للأشخاص حوله.

3.   الملاحظة الدقيقة لما يحدث.

4.   التعرف الجيد على الذات وعيوبها ومميزاتها.

5.   وجود الدوافع والحوافز الداخلية وعدم الاعتماد على الحافز الخارجي.

 

اهم الاسئلة الشائعة حول الشخصية الانطوائية

ربما تساءلت كثيرا  هل أنا شخصية انطوائية أم شخصية اجتماعية، وربما دارت في ذهنك العديد من الأسئلة حول سمات الشخصية الانطوائية وكيفية تغييرها لشخصية أكثر اجتماعية، لهذا دعنا نستعرض معا أبرز الأسئلة الشائعة حول سمات هذه الشخصية

هل السبب في السمات الانطوائية هو الشعور بالقلق؟

الشخص الانطوائي هو الشخص الذي يتسم بالرغبة في العيش في العالم الداخلي للذات فضلا عن العالم الخارجي، وليس السبب في هذا هو الشعور بالخجل أو القلق أو غير ذلك.

ما الفرق بين الشخصية الانطوائية والشخصية الخجولة؟

الشخص الخجول يفضل التواجد مع الآخرين ولكن يمنعه خجله من هذا، أما الشخص الانطوائي فهو يفضل البقاء بمفرده وقد لا يشعر بأي رغبة في التواجد في تجمعات أو محافل اجتماعية.

هل الشخص الانطوائي يحتاج إلى العلاج؟

من الشائع للغاية أن الشخص الانطوائي هو شخص معقد يحتاج إلى التدخل العلاجي السلوكي، ولكن الكثير من الشخصيات الانطوائية هي شخصيات ناجحة وقيادية وبالتالي لا يحتاجون إلى تدخل علاجي لتغيير سماتهم.

 

التأقلم والدعم

تعليم أفراد العائلة المهارات اللازمة

غالبًا ما يتصرف الأشخاص المصابون باضطراب الشخصية المُعادية للمجتمع بطريقة غير لائقة، ويجعلون حياة الآخرين بائسة — دون الشعور بالندم. إذا كان لديك شخص عزيز مُصاب باضطراب الشخصية المُعادية للمجتمع، فمن المهم أن تسعى أنت أيضًا لطلب المساعدة.

يمكن لأحد اختصاصيي الصحة العقلية أن يعلِّمك المهارات اللازمة لتعلُّم كيفية وضع الحدود، وحماية نفسك من العدوان والعنف والغضب الشائع لاضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. قد يُوصيك هو أو هي باستراتيجيات للتأقلم أيضًا.

اطلب مساعدة اختصاصي صحة عقلية لديه تدريب وخبرة في التعامل مع اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع. اطلب توصيات الإحالة من الفريق العلاجي المعني بالشخص الذي تُحبه. قد يتمكَّن الفريق أيضًا من التوصية بمجموعات دعم العائلات والأصدقاء المتأثرين باضطراب الشخصية المعادية للمجتمع.

النرجسية أسباب وعلاج

Post a Comment

Previous Post Next Post